رحيل الصربي ستيفان لابودوفيتش، مصوّر الثورة الجزائرية

توفي البارحة السبت 25 نوفمبر، مصوّر الثورة الجزائرية الصربي ستيفان لابودوفيتش، عن سن 91 سنة بالعاصمة الصربية بلغراد.

التحق لابودوفيتش بالجزائر سنة 1959 عبر الحدود التونسية، ورافق أهم محطات حرب التحرير، كمصوّر ومخرج، حيث صوّر آلاف الصور وأخرج عشرات الأشرطة الوثائقية، كما استمّر في تصوير رؤساء الجزائر بعد الاستقلال في خرجاتهم وخاصة في مؤتمرات عدم الانحياز، كما كان لابودوفيتش المصوّر الشخصي للرئيس اليوغسلافي تيتو.

الكثير من صور لابودوفيتش مألوفة عند الجزائريين، حيث أنّها تشكّل جزء مهم من الأرشيف الوطني المُصوّر عن حرب التحرير، خاصة صور تدريبات المجاهدين، والعديد من صور شخصيات رؤساء الجزائر من هواري بومدين إلى الشاذلي بن جديد.

تم تكريم لابودوفيتش من قبل الرئيس بوتفليقة سنة 2012 في الذكرى الخمسين للاستقلال، وكذا سنة 2014 خلال مهرجان الفيلم الملتزم بالجزائر.

وكان رئيس الجمهورية قد وجّه برقية تعزية لأقارب المصوّر الراحل، شدّد فيها على أهمية الدور الذي لعبه لابودوفيتش في ثورة التحرير، قائلا بأنّه كان رجل مبادئ وحارب مع الجزائريين وخاطر بحياته من أجل القضية.