رئاسيات 4 جويلية : انتهاء آجال إيداع الترشيحات اليوم

تنتهي منتصف ليلة هذا السبت الآجال القانونية لإيداع ملفات الترشح للاستحقاقات الرئاسية المقبلة على مستوى المجلس الدستوري وذلك طبقا للماد 140 من القانون العضوي المتضمن القانون الانتخابي.

ويأتي هذا في وقت تصعب فيه عملية جمع التوقيعات لصالح الراغبين في الترشح خلال المهلة المحددة بالنظر لتطورات التي يعرفها المشهد السياسي في الجزائر

ويرى أستاذ القانون عبد الكريم سويرة في حوار مع الاذاعة الوطنية “انه بناء على تاريخ نشر مرسوم استدعاء الهيئة الناخبة في الجريدة الرسمية والذي كان  بتاريخ 10 افريل 2019 وبما ان القانون العضوي المتعلق بالانتخابات يحدد في المادة 140 منه بان الترشيحات تودع في مهلة 45 يوما من هذا الإعلان فبالتالي أجال إيداع الترشيحات ستكون يوم 25 ماي الجاري على الساعة منتصف الليل”.

وعلى الراغب في الترشح لمنصب رئيس الجمهورية ان يتقدم للمجلس الدستوري بملف يتضمن كل الشروط المطلوبة إضافة الى قائمة تضم 600 توقيع فردي من منتخبين محليين او قائمة ب60 ألف توقيع على الأقل عبر 25 ولاية.

ويقول عبد الكريم سويرة:”إن هذه التوقيعات تتم أمام ضباط الحالة المدنية او أمام ضباط عموميين كالمحضرين القضائيين والموثقين وتقدم في شكل تطبيقات الكترونية مع الاستمارات للمجلس الدستوري، وسيكون من الصعوبة بمكان جمع كل هذه التوقيعات خلال هذه المهلة بالنظر إلى ان عديد بلديات الوطن قد أعلنت مقاطعتها لهذه الانتخابات”.

ويضيف عميد كلية العلوم الإنسانية بقالمة الدكتور يوسف قاسمي” يجب الالتزام بالمسار الدستوري وفق حلول سياسية توافقية يستلهم من خلالها مطالب الحراك وكذلك مع الطبقة السياسية الفاعلة واحترام مؤسسات الدولة لأنها هي الإطار الذي يحمي الجميع.

وبالنسبة للانتخابات يستحسن ان تؤجل مع إمكانية الذهاب لتفعيل المادة 103 من الدستور التي يمكن ان تعطي أفقا سياسيا لتأجيل هذه الانتخابات لوقت لاحق قد يصل لمدة 60 يوما إضافية يتم خلالها فتح حوار وتهيئة اللوجستيك التقني والإداري والقانوني والسياسي الذي يمكن المواطن للذهاب لهذه الانتخابات”.

وتشير الحصيلة الأخيرة لوزارة الداخلية الى إيداع 77 رسالة نية ترشح من بينهم 3 لرؤساء أحزاب سياسية ، ويفصل المجلس الدستوري في صحة الترشيحات لرئاسة الجمهورية بقرار في اجل أقصاه 10 أيام كاملة من تاريخ إيداع التصريح بالترشح.