خالد درارني أمام القضاء غدا للفصل في قضيته من جديد

يمثل غدا الخميس 30 ديسمبر2021 الصحفي خالد درارني أمام مجلس قضاء الجزائر بعد قبول المحكمة العليا الطعن الذي تقدم به مدير موقع قصبة تريبون.

وأجل المجلس  المحاكمة مرتين ،أخرها يوم 2 ديسمبر 2021 بسبب اضراب المحامين.

 وألغت المحكمة العليا الحكم الصادر بحقه يوم 15 سبتمبر2021  والقاضي بسجنه سنتين نافذتين بتهمة المساس بسلامة ووحدة الوطن والتحريض على التجمهر غير المسلح،  حيث سيحاكم غدا أمام تشكيلة مغايرة من القضاة للفصل في قضيته من جديد.

وقبلت المحكمة العليا الطعن الذي تقدم به درارني بسبب سوء تطبيق القضاة للمادتين 79 و 100 من قانون العقوبات (المساس بسلامة ووحدة الوطن والتحريض على التجمهر غير المسلح) وعدم تبيان الأفعال المادية التي تعتبر مساس بالوحدة الوطنية وتحريض على التجمهر.

وتم الافراج عن مراسل منظمة ” مراسلون بلا حدود” بالجزائر في 19 فيفري 2021 ضمن اجرءات عفو رئاسي، بعد قضاءه 11 شهرا في سجن القليعة.

وتم توقيف خالد درارني في 7 مارس 2020 أثناء تغطيته لمسيرة في العاصمة، وضع بعدها تحت الرقابة القضائية، وفي 25 فيفري 2020 ألغت غرفة الاتهام القرار وأصدرت قرارا بايداعه الحبس المؤقت.