حل جمعية راج: أبرز ردود الفعل

نددت أحزاب سياسية جزائرية بقرار المحكمة الادارية  حل جمعية “راج”، بعد الشكوى التي أودعتها ضدها وزارة الداخلية.

وقال حزب القوى الاشتراكية في بيان يوم أمس ” أن هذا الاجراء المجحف يعتبر سابقة لم يحدث وأن رأينا مثلها منذ حلول التعددية السياسية،الجمعوية والاعلامية التي أقرها دستور 1989″.

وعبر الأفافاس عن تضامنه المطلق مع الجمعية واعتبر أن الممارسة الجمعوية حق مكفول دستوريا ومن الخطير المساس به أو التراجع عنه.

من جهتها قالت زبيدة عسول رئيسة حزب الاتحاد من أجل التغيير والرقي، أن قرار حل الجمعية الوطنية “تجمع،عمل،شبيبة” قرار سياسي ولا علاقة له بالقضاء ،وعبر الحزب عن قلقه العميق ازاء السياسة المنتهجة من طرف السلطات العمومية في التصدي للأصوات المعارضة.

منظمة العفو الدولية ، قالت في بيان لها أن قرار جل جمعية راج بمثابة صفعة لحقوق الانسان في الجزائرـ كما أنه مؤشر مقلق حول تصميم السلطات على تشديد قمعها على النشاط المستقل،الحق في التعبير وتكوين الجمعيات والتجمع السلمي.

وأصدرت المحكمة الادارية قرار بحل جمعية راج بسبب مخالفتها للقانون الأساسي للجمعيات حسب وزارة الداخلية.

وقال رئيس الجمعية عبد الوهاب فرساوي أن القرار سيتم الطعن فيه أمام مجلس الدولة.