حراك: اضراب جماعي لمعتقلي الرأي بسجن الحراش

يدخل 40 معتقلا من الحراك  في الجزائر اضرابا جماعيا مفتوحا  بسجن الحراش ابتداء من يوم الجمعة 28 جانفي 2022 حسب المحامي عبد الغاني بادي.

وجاء في منشور عضو هئية الدفاع عن معتقلي الحراك” أطلعني بعض سجناء الحراك بسجن الحراش اليوم في زيارتي لهم ، أن أكثر من أربعين سجين حراكي قرروا الدخول في إضراب عن الطعام ابتداءا من يوم الجمعة القادم الموافق ل 28 جانفي ، وهذا احتجاجا على المتابعات والتهم الباطلة ، الجنحية منها والجنائية وكذلك تمديدات الحبس المؤقت غير المبررة وأسباب كثيرة سيفصلون فيها لاحقا”.

وأضاف بادي ” اختار سجناء الحراك يوم 28 جانفي لرمزيته المرتبطة بإضراب الثمانية أيام أبان الثورة التحريرية سنة 1957، مع عزمهم على جعل الإضراب مفتوح “.

وتحصي اللجنة الوطنية من أجل الافراج عن المعتقلين أكثر من 300 معتقل رأي في السجون من بينهم 4 صحافيين، محاميين، رئيس حزب سياسي ونشطاء في الحراك.