حادثة الاعتداء على صحافيين جزائريين في الكاميرون: أبرز ردود الفعل

طالبت الاتحادية الأفريقية لكرة القدم السلطات الكاميرونية بفتح تحقيق حول حادثة الاعتداء على ثلاثة صحافيين جزائريين  بمدينة دوالا يوم أمس.

من جهته ندد الاتحاد الجزائري لكرة القدم بالاعتداء على الصحافيين الجزائريين على هامش تغطيتهم لكأس أفريقيا ، حيث أكد بيان الفاف أن الاتحاد تواصل مع مدير الأمن المعين للبعثة الجزائرية للاستعلام حول الحادثة وفتح تحقيق.

كما نقل التلفزيون الجزائري  أن الرئيس تبون اطمئن خلال اتصاله مع رئيس الفاف شرف الدين عمارة على الوفد الاعلامي المرافق للخضر.

كما أدان الناخب الوطني جمال بلماضي حادثة الاعتداء خلال الندوة الصحفية التي نشطها صبيحة اليوم الاثنين بدوالاحيث قال ”لقد تلقيت خبر الاعتداء هذا الصباح دون تفاصيل. إنه أمر مؤسف. لقد تفاجأت بذلك وأتمنى أن يكون ذلك غير خطير وأن تأخذ العدالة مجراها. تضامني كبير مع الصحفيين”.

وقدم صامويل ايتو رئيس الاتحاد الكاميروني اعتذاره للصحافيين الجزائريين ، وأعرب عن امتنانه للدعم الجزائري اللا محدود من أجل تنظيم هذه الطبعة من الكان،حسب مانقله التلفزيون الجزائري.

وتعرض الصحفيون الجزائريون للاعتداء حيث سرقت منهم بعض الأغراض الشخصية مثل جواز سفر وثلاثة هواتف نقالة أمام الفندق الذي يقيمون فيه بمدينة دوالا.

وأصيب الصحافيون الثلاثة بجروح طفيفة  و هم محمد عيساني (وكالة الانباء الجزائرية) و اسماعيل محمد امقران (جريدة كومبيتيسيون) و مهدي ضحاك (ديزاد فوت)”.