جمال بلماضي: سنخوض لقاء تنزانيا بجدية كبيرة

أكد الناخب الوطني  جمال بلماضي، أمس السبت بأنه يطمح إلى تحقيق مشوار بدون خطإ خلال مرحلة المجموعات في كأس الأمم الافريقية التي تحتضنها مصر ما بين 21 جوان الى19جويلية .

ويواجه يوم غد الاثنين، الخضر تنزانيا بملعب السلام بالقاهرة، (سا 00ر20) بتوقيت الجزائر لحساب الجولة الثالثة و الأخيرة للمجموعة الثالثة.

و صرح الناخب الوطني خلال ندوة صحفية عقدها بملعب السلام قائلا:” سنخوض هذا اللقاء بجدية كبيرة. صحيح أننا متأهلون ، لكن علينا تفادي الوقوع في فخ النشوة”.

فبعد فوزه بالمباراتين الأوليين على حساب كينيا (2-0) ثم السنغال (1-0)، يأمل الخضر في تأكيد تألقهم أمام فريق “طايفا ستارز” التي ودعت تقريبا المنافسة بعد تسجليها لهزيمتين. و يتمنى المنتخب الجزائري تكرار إنجاز دورة 1990 بالجزائر، لما سجل الفريق ثلاثة انتصارات متتالية في الدور الأول.

و في سؤال يتعلق بالتغييرات المحتملة على التشكيلة الوطنية  في اللقاء أمام تنزانيا، رفض بلماضي الكشف عن أوراقه حيث أجاب قائلا:” لست متعودا على الكشف عن أوراقي.

منذ البداية صرحت لكل اللاعبين بأن الجميع معني بالمنافسة، الاحتياطيون و الأساسيون. كل لاعب مطالب بأن يكون جاهز للعب في اي لحظة. الجميع له أهميته في الفريق، وله كلمته لذا عليهم أن يكونوا جاهزين بنسبة 100 بالمئة.

رغبتنا تتمثل في مواصلة التحسن، صحيح أننا تغلبنا على السنغال لكن تنقصنا أشياء أخرى لنكون أفضل” مضيفا : منذ أن توليت الإشراف على المنتخب الجزائري (أغسطس 2018)، قلت بصريح العبارة  يجب اولا التأهل للمرحلة النهائية و التي لم تكن مضمونة. لقد جئنا بطموحات الفوز كوننا متنافسون و هذا الأمر صالح لجميع المنتخبات. فالمباريات هي المعيار الوحيد لتحديد مستوانا و القول بأننا مرشحون أم لا”.

وفي اللقاء الثاني لنفس المجموعة، يواجه منتخب السنغال منافسه  كينيا  يوم الاثنين بملعب 30 يونيو بالقاهرة (سا 00ر20) بتوقيت الجزائر في “نهائي صغير” من أجل التأهل مباشرة للدور ثمن النهائي و بالتالي تفادي حسابات أحسن المنتخبات الأربعة المحتلة للمركز الثالث”.