جريدة الوطن تستغرب حملة الهجوم ضدها

قالت جريدة الوطن في عددها الصادر اليوم الثلاثاء ، أنها تستغرب حملة الهجوم ضدها على مواقع التواصل الاجتماعي وردود الفعل “غير المناسبة” بعد حادثة حذف مئدنة الجامع الأكبر من صورة جنازة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة في الصفحة الأولى للجريدة.

وقالت الجريدة” صورة صفحتنا الأولى المخصصة لجنازة الرئيس الراحل عبد العزيز بوتفليقة أثارت ردود فعل عنيفة على مواقع التواصل الاجتماعي”، مضيفة أن الخطأ تقني وليس ذو طابع أيدولوجي.

واستغربت الجريدة البيان الصحفي لكل من وزارتي الاتصال والشؤون الدينية :” فريق التحرير لجريدة الوطن لم يفهم كيف لخطأ تقني أن يثير هذا الكم من ردود الفعل العدائية على مواقع التواصل الاجتماعي وبيانات غير مناسبة من وزارتي الاتصال والشؤون الدينية “.

وأضاف بيان الوطن” أن الجريدة عملت منذ أكثر من ثلاثين سنة على الدفاع عن قيم المجتمع الجزائري من عروبة ، اسلام وأمازيغية”.

وقالت وزارة الاتصال أمس أن  حذف يومية “الوطن” لمسجد الجزائر الأعظم من صورة الموكب الجنائزي للرئيس السابق بوتفليقة اعتداء صارخ على القوانين، معتبرة  أن جامع الجزائر الذي يشكل رمزا من رموز الجزائر المستقلة، و معلما بارزا من معالم الجزائر الجديدة.

فيما أكدت وزارة الشؤون الدينية أن هذا الفعل اعتداء على ذاكرة الشعب الجزائري، وانتهاك صريح لقوانين الجمهورية، مشيرة أن هذه الانتهاكات حري أن تفضي الى متابعات قضائية.