جراد: النشاط النقابي مستغل من بعض الحركات التي تريد زرع الفتنة

قال بيان للوزارة الأولى يوم الخميس،أنه لوحظ مؤخرا إغراق النشاط النقابي واستغلاله من بعض الحركات المغرضة التي تريد زرع الفتنة.

وجاء في البيان أن “الدستور الجزائري ولاسيما بموجب مادتيه 69 و 70 والتشريع الوطني, كرس ممارسة الحقوق النقابية بما في ذلك حق اللجوء إلى الإضراب, غير أنه لوحظ مؤخرا أنه تم إغراق النشاط النقابي واستغلاله من بعض الحركات المغرضة التي تريد زرع الفتنة, والتي سبق أن تم رصدها وإدانة مخططاتها”.

 وأكدت الوزارة أن إيجاد الحلول المناسبة لمختلف المطالب المهنية والاجتماعية يجب أن يتم ضمن “مقاربة تدريجية تراعي تداعيات وانعكاسات الأزمة الاقتصادية والصحية التي تمر بها البلاد”، مؤكدا عزم الحكومة على “مواصلة الحوار مع الشركاء الاجتماعيين”.

كم أضافت ” على العمال أن  يميزوا بين ممارسة حقوقهم النقابية المكرسة والتعبير عن مطالبهم المهنية التي يجب أن تتم دراستها عبر الحوار المنفتح… مؤكدة أن  ممارسة الحقوق النقابية يجب ألا تتم على حساب القوانين ذات الصلة”.