جثمان الوزير الأسبق عبد الرحمان بن خالفة يوارى الثرى بمقبرة دالي إبراهيم

تم أمس الجمعة  تشييع جثمان الوزير السابق عبد الرحمان بن خالفة بمقبرة دالي ابراهيم بالجزائر العاصمة.

 و توفي  وزير المالية السابق  الجمعة بمستشفى عين النعجة العسكري بالجزائر العاصمة عن عمر يناهز 72 سنة.

وشغل الفقيد منصب ووزير المالية في الفترة ما بين 14 مايو 2015 و 11 يونيو 2016. كما عين نهاية أبريل 2020 كبمعوث خاص للاتحاد الإفريقي، من قبل رئيس الاتحاد الإفريقي، سيريل رامافوزا، رئيس جمهورية جنوب إفريقيا، باقتراح من رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون.

خلال مسيرته المهنية شغل عبد الرحمان بن خالفة العديد من المناصب بما في ذلك منصب مهندس مستشار في المعهد الوطني للإنتاجية والتنمية الصناعية “إينباد”، ومنصب مسؤول سامي في قطاع الري والتجهيز فضلا عن تعيينه سنة 1993 كمدير مركزي بوزارة الصيد والموارد الصيدية.

وفي 2004 أصبح المفوض العام للجمعية المهنية للبنوك والمؤسسات المالية وكان كذلك عضوا في مجلس النقد والقرض ببنك الجزائر. وعين سنة 2005 أمينا عاما لجمعية البنوك المغاربية .