جان ايف لودريان: موقف فرنسا الأخير من الأوضاع في الجزائر أدى إلى سوء فهم

قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان،خلال جلسة استماع أمام لجنة الشؤون الخارجية في الجمعية الوطنية الفرنسية ،أمس الأربعاء بأن موقف فرنسا الأخير اتجاه الأوضاع في الجزائر أدى إلى سوء فهم .

وصرح الوزير قائلا “على فرنسا عدم التدخل في الشؤون الداخلية للجزائر فهي دولة ذات سيادة”، مصيفا “الجزائر بلد ذو سيادة وأذكر أننا احتفلنا بالأمس بالذكرى السابعة والخمسين لاتفاقيات إيفيان”.

وأكد لودريان أن مصير الشعب الجزائري ،بين يديه فهو من يقرر مستقبله بشكل كبير و ما أظهره في الأسابيع الأخيرة وعزمه على اسماع صوته من خلال مطالبه دليل على ذلك ،كما أشاد بالحراك السلمي الجزائري الذي قال أنه يتابعه باهتمام.

ورفض الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون، مؤخرا الخوض في الشأن الجزائري باعتبار أي تعليق يعتبر تدخلا في أمور داخلية.