توالى” مولود إعلامي جديد من أجل صحافة متأنية”

شهدت الساحة الاعلامية في الجزائر، يوم 15 أكتوبر 2020 ميلاد جريدة الكترونية جديدة تسمى ” توالى”، والتي  تضم مجموعة هامة من الصحافيين الجزائريين الذين تزخر بهم الصحافة الوطنية.

“فكرة المشروع ولدت من محادثات بين صحفيين محترفين جزائريين يريدون ممارسة مهنتهم كما ينبغي لكن لم يجدوا في البيئة الإعلامية الحالية وسيلة ترضيهم. قررنا خلق وسيلتنا الخاصة لملء مانراه فراغا في الصحافة الجزائرية، إذ تجري أغلب وسائل الإعلام خلف “السكوب” وتتسابق لتكون الأولى التي تنشر الأخبار اليومية التي تتناولها بسطحية” يؤكد الصحفي في توالى حمدي بعالة.

 وبخصوص تسمية “توالى” يؤكد حمدي “ارتأينا أن نمارس صحافة تأخذ وقتها لانجاز تحقيقات وروبورتاجات ومقالات لتعطي المواضيع التي تتناولها حقها من الجدية لتنوير الرأي العام. ومن هنا جاء اسم توالى، نسبة للمثل الشعبي “الخبر يجيبوه التوالى” .

الصحافي جعفر خلوفي أحد مؤسسي الجريدة كتب قبل ساعات من إطلاق الجريدة ” الأمر بسيط: هؤلاء مجموعة من الصحافيين ،يريدون ممارسة الصحافة على اصولها” مرفقا صورة فريق “توالى” والمتكونة من الصحافيين رؤوف فراح،حمدي بعالة،لياس حلاس،عبد الكريم معمري،عبد الله شبالة،مجيد صراح،الهادي بلحملة ،امال بليدي،جعفر خلوفي،صلاح باديس،ليلى بيراتو.

يؤكد القائمون على الجريدة الالكترونية ” في مواجهة التدفق الغزير للأخبار، التي صار ينتجها وينشرها كل من يملك وسيلة إلكترونية، عزمنا على استرجاع مهمة الصحافة: سبر أغوار الحقيقة”.

و تنشر توالى باللغتين العربية والفرنسية،كما تقدم مجموعة من الأخبار اليومية والمقالات المعمقة، فيديوهات و تسجيلات صوتية بالاضافة الى ريبورتاجات طويلة.