تقديم طلب للإفراج عن الصحافي خالد درارني

قدمت هيئة دفاع الصحافي خالد درارني،اليوم الخميس 30 أفريل 2020 ، طلبا للافراج المؤقت عن موكلها،وذلك على مستوى محكمة سيدي أمحمد بالجزائر العاصمة.

وتم ايداع طلب الافراج المؤقت بالموازاة مع مرور شهر من إيداعه الحبس المؤقت بسجن القليعة بتيبازة.

وأكدت هيئة دفاع الصحافي مدير موقع قصبة تريبون   عند تقديمها للطلب،أن درارني يقدم كل الضمانات الكفيلة بمُثوله للمحاكمة، وأن سجنه هو إجراء تعسفي خاصة وأنه كان يؤدي مهامه الصحفية.

 وألغت غرفة الاتهام لمجلس قضاء الجزائر الرقابة القضائية الصادرة في حق الصحفي يوم 10 مارس 2020 وأمرت بايداعه الحبس المؤقت بسجن الحراش بتاريخ 25 مارس 2020، حول بعدها درارني إلى سجن القليعة بتاريخ 28 مارس الفارط.

ويقضي الصحافي يومه الثالث والثلاثين (33) في السجن،حيث وجهت له تهمة التحريض على التجمهر غير المسلح والمساس بالوحدة الوطنية،بعد ايقافه يوم 7 مارس 2020 ,أثناء تغطيته لمسيرة وسط الجزائر.