تقديم شكاوى ضد المتسببين في وفاة كمال الدين فخار

أعلن فريق من المحامين أمس، على هامش جنازة الحقوقي كمال الدين فخار، المتوفى الثلاثاء الماضي، أنهم قد قرروا تقديم شكاوى ضد المسؤولين عن وفاة الراحل.

وكان محامي فخار السيد سعيد زاهي قد قال بأنه سيسعى لتقديم شكوى ضد الأشخاص المشاركين في موت هذا المناضل بعد سوء حالته الصحية خلال إضرابه عن الطعام.

وكان فخار الذي توفي ليلة 28 ماي بمستشفى فرانز فانون ببليدة، قد دخل مستشفى غرداية يوم 26 أفريل بعدما تدهورت حالته الصحية بسبب إضرابه عن الطعام الذي جاء احتجاجا على اعتقاله بسبب حوار مصوّر على موقع فيسبوك.

أما صالح دبوز، الحقوقي والمحامي المعني هو أيضا بقضية فخار، فقد صرّح أن موته هو “جريمة”. واعتبر النائب العام لولاية غرداية مسؤولا ومُبرمجا لها.