تقديم الترجمة العربية لرواية “عن إخواننا الجرحى” يوم السبت القادم بالمقهى الأدبي “الغواصة” بالجزائر

تصدر هذا الأسبوع عن منشورات البرزخ بالجزائر الترجمة العربية للرواية الفرنسية “عن إخواننا الجرحى” للكاتب جوزيف أندراس، وأنجز الترجمة زميلنا في “قصبة تريبون”، صلاح باديس.

وسيتم تقديم الترجمة ومناقشتها يوم السبت القادم، 23 جوان بفضاء “Sous-Marin” التابع لمقر حزب الأمدياس بالتيلملي (وسط الجزائر)، وذلك رفقة الصحفيين سعيد جعفر وعُمر زليق، وذلك في حوالي الساعة الرابعة عصراً.

وتدور الرواية حول حياة المناضل الشيوعي الأوروبي فرنان إيفتون خلال حرب التحرير الجزائرية، حيث كان إيفتون مُنحازاً لإستقلال الجزائر ومناضلا إلى جانب جبهة التحرير الوطني قبل أن يتم اعتقاله بسبب وضع قنبلة لم تنفجر، ويُعدَم شهوراً بعد ذلك، ليكون أول أوروبي تعدمه فرنسا في قضية مُتعلقة بالثورة الجزائرية. لكن الرواية تستكشف ما هو أبعد من هذا، وفي 160 صفحة نعيش شهور السجن مع إيفتون، ولكن أيضاً سنوات الهناء التي عاشها مع زوجته هيلين كسيازاك البولونية التي تبعته إلى الجزائر، ونشهدُ على قصة حب شخصان من الطبقة العاملة في جزائر الخمسينات.

جوزيف أندراس من مواليد 1984 بشمال فرنسا، “عن إخواننا الجرحى” هي روايته الأولى والوحيدة، صدرت سنة 2016 في فرنسا والجزائر بالتوازي، وحازت على جائزة غونكور لأول رواية لكن أندراس رفضها ورفض التنقل إلى باريس ولقاء الصحافة، مُعتبراً أن “الكاتب مثل الخباز، يقوم بما عليها القيام به وكفى”.