تعليق صلاة الجمعة بجامع الجزائر ابتداء من 13 نوفمبر

قررت لجنة متعددة القطاعات يشرف عليها وزير الشؤون الدينية والأوقاف، يوسف بلمهدي، تعليق صلاة الجمعة بجامع الجزائر ابتداء من 13 نوفمبر الجاري نظرا ل”حساسية الوضع الوبائي الراهن المرتبط بجائحة كورونا” على أن تستأنف عند توفر الشروط المناسبة، حسب ما أفاد به اليوم الثلاثاء بيان للوزارة.

وجاء في البيان “أوصت اللجنة  بتعليق صلاة الجمعة فقط في هذا الصرح الديني الكبير ابتداء من تاريخ 13 نوفمبر 2020، على أن تستأنف عند توفر الشروط المناسبة”.

وأضاف أن اللجنة “سجلت أن جامع الجزائر قد استقطب (الجمعة الماضية) أعدادا هائلة من المصلين، وبقدر ما كانت الصورة التي رسمها المصلون داخل قاعة الصلاة جميلة وحضارية، فقد تخلل هذا الحضور الكثيف تسجيل ملاحظات وتجاوزات حذرت اللجنة العلمية من تداعياتها المحتملة عل الصحة العمومية”.

يذكر أنه أقيمت أول صلاة جمعة بجامع الجزائر، الجمعة الماضي المصادف لـ 6 نوفمبر 2020 على غرار باقي المساجد عبر التراب الوطني .

وكانت  قاعة الصلاة بجامع الجزائر افتتحت بإشراف الوزير الأول، عبد العزيز جراد تزامنا مع الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف التي صادفت الـ28 أكتوبر الماضي.