ترحيل 37 ألف نيجيريا من الجزائر منذ 2014

 أكد المدير المكلف بالهجرة بوزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة  العمرانية حسان قاسيمي،يوم أمس الاثنين خلال ندوة صحفية ، انه تم ترحيل 37.000 مهاجرا نيجريا غير شرعيا إلى دولتهم الأصلية بالاتفاق مع حكومة دولتهم وذلك ما بين  ديسمبر 2014 إلى غاية نوفمبر 2018.

وقال ذات المتحدث أنه يوجد مابين المرحلين  1095 امرأة و طفل كان يمارسون التسول بالجزائر،حيث تعمل العدالة حاليا على القضاء على هذه الشبكات الإجرامية النيجرية التي تستغل الاطفال والنساء في عمليات التسول و تحترف الاتجار بالبشر، حيث تم الإطاحة بعدد منها في الجزائر العاصمة ، تيزي وزو و بجاية ووهران،بالاضافة الى العديد من الولايت الجنوبية مثل عين قزام وبرج باجي مختار.

كما أضاف نفس المتحدث أن نقل و إيواء و التكفل الصحي للمهاجرين غير الشرعيين  يكلف خزينة الدولة أموالا طائلة ناهيك عن الميزانية التي رصدت لسنة 2019 لنقل  و إطعام النيجريين الذين دخلوا الجزائر بطريقة غير شرعية  التي بلغت 100 مليار سنتيم.

وأكد قاسيمي أن الجزائر تستقبل أسبوعيا 3500 مهاجر منحدرين  من 24 دولة افريقية و تعاملهم معاملة إنسانية ضامنة لهم التكفل الصحي و لإيواء و الإطعام مذكرا بحادثة باخرة  أكواريوس التي تعمل على إنقاذ  المهاجرين في عرض البحر الأبيض المتوسط حيث رفضت إيطاليا استقبال أكثر من 600 مهاجر، أنقذتهم هذه السفينة في عرض البحر.