تبون : أجدد عهدي معكم لبناء جمهورية جديدة قوية بلا فساد ولا كراهية

وجه رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، اليوم الاربعاء، رسالة بمناسبة الاحتفال بالذكرى ال65 لتأسيس الاتحاد العام للعمال الجزائريين والذكرى ال50 لتأميم المحروقات، قرأها نيابة عنه الوزير الاول، السيد عبد العزيز جراد، خلال زيارة عمل قادته الى حاسي الرمل بولاية الاغواط.

وقال تبون في رسالته أن هذه الأجواء الاحتفالية بذكرى تأسيس الاتحاد العام للعمال الجزائريين في 24 فيفري 1956، وذكرى تأميم المحروقات في نفس اليوم من سنة 1971، وفي الوقت الذي تستعيد فيه الأذهان معاني التضحية والمجد والنصر يتأكد واجبنا الوطني في الحرص على الرسالة وحفظ الأمانة.

“إن منظمة الاتحاد العام للعمال الجزائريين العتيدة بتقاليدها النضالية العريقة مدعوة في هذه الظروف الخاصة المتميزة بوضع اقتصادي صعب، وبتفشي وباء كوفيد-19، وانعكاسات ذلك على الحالة الاجتماعية لفئات واسعة من العمال”.

كما أكد تبون على ضرورة  “مواكبة التحولات باتجاه الانتقال الطاقوي، الذي يعد من أهم أولوياتنا لتعزيز الأمن الطاقوي من منظور القدرات الواضحة المتاحة لبلدنا في مجال الطاقات غير التقليدية الجديدة والمتجددة”.

وختم رئيس الجمهورية رسالته قاىلا “أجدد عهدي معكم لنهرع إلى بناء جمهورية جديدة قوية بلا فساد ولا كراهية….متطلعا معكم جميعا إلى جزائر سيدة منيعة، قادرة بإرادة الوطنيين المخلصين والشرفاء من بناتها وأبنائها على تخطي صعوبات هذه المرحلة الحساسة في حياة الأمة”.