تأجيل محاكمة الوزيرة السابقة هدى فرعون الى 11 أكتوبر المقبل

أجل القطب الجزائي المتخصص في الجرائم المالية والاقتصادية بمحكمة سيدي أمحمد بالجزائر العاصمة اليوم الاثنين و للمرة الثالثة على التوالي محاكمة الوزيرة السابقة للبريد والمواصلات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيا والرقمنة, ايمان هدى فرعون, الى يوم 11 أكتوبر الجاري بطلب من هيئة الدفاع وبسبب غياب مترجم،حسب وكالة الأنباء الجزائرية.

وتتابع هدى فرعون, المتواجدة رهن الحبس المؤقت بالمؤسسة العقابية بالقليعة, بعدة تهم ذات صلة بالفساد منها تبديد أموال عمومية ومنح امتيازات غير مستحقة وسوء استغلال الوظيفة.

ومن ببن أهم الملفات التي تتابع فيها مشروع المليون خط للتدفق العالي للإنترنت الذي كبد خزينة الدولة خسارة بقيمة تجاوزت 73 مليون دولار, إضافة إلى ملف منح امتيازات مخالفة للقانون لشركة الاتصالات”موبيلينك” المملوكة من قبل الاخوة كونيناف المتورطين هم أيضا في قضايا فساد.

كما يتابع في هذه القضية 9 إطارات سابقة بالقطاع خلال فترة تسييره من طرف هدى فرعون.