تأجيل جلسة محاكمة المتهمين في قضية اغتيال الرعية الفرنسي هيرفي غورديل

 أجلت محكمة الدار البيضاء (شرق العاصمة) إلى يوم 18 فبراير القادم جلسة محاكمة المتهمين في قضية اغتيال سنة 2014 الرعية ومرشد تسلق الجبال الفرنسي هيرفي غورديل.

يذكر أن هيرفي غورديل ( 55 سنة) كان قد أختطف من طرف جماعة إرهابية يوم 21 سبتمبر بمدينة تيزي وزو قبل ان يغتال يوم 24 من نفس الشهر.

وكان مرشد تسلق الجبال والسائح الفرنسي قد توجه إلى جبال جرجرة للتسلق غير أنه اختطف يوم 21 سبتمبر 2014 ليلا قرب قرية آيت وعبان بلدية أقبيل (ولاية تيزي وزو) من طرف جماعة إرهابية تسمى “جند الخليفة”.

وكان الضحية على متن سيارة رفقة أصدقاء جزائريين تم إطلاق سراحهم من طرف المختطفين. و بعد ثلاثة أيام (24 سبتمبر) عثر عليه مقتولا لتنقل جثته الى فرنسا في يناير 2015 .

وكانت الجماعة الإرهابية قد تبنت عملية الاغتيال “ردا على وقوف فرنسا إلى جانب الولايات المتحدة في الضربات” الموجهة ضد الجماعة الإرهابية الدولة الإسلامية في العراق.

وبمجرد اغتيال الرعية الفرنسية، شن 3000 جندي من قوات الجيش الوطني الشعبي حملة على خطى الجماعة الإرهابية وقامت بتمشيط المنطقة التي كانت مسرحا لعملية الاغتيال.

وسمحت عمليات البحث التي دامت أكثر من ثلاثة أشهر بتحديد مكان تواجد ثلاثة إرهابيين من بين المتورطين في اغتيال السائح الفرنسي والقضاء عليهم.

ويتعلق الأمر بلعرج أيوب الذي تم القضاء عليه يوم 9 أكتوبر 2014 وبلحوت أحمد الذي قضي عليه يوم 14 نوفمبر وعبد المالك قوري الذي تم القضاء عليه يوم 22 ديسمبر من نفس السنة.

وكان قائد هذه الجماعة الإرهابية عبد المالك قوري قد تبنى اختطاف واغتيال غورديل. وقد تم القضاء عليه بمنطقة يسر (65 كلم شرق العاصمة)