بيار أودان عن حرب الجزائر: معرفة الحقيقة أهم من تقديم الاعتذار

قال بيار أودان نجل مناضل الثورة التحريرية موريس أودان ، في حوار على قناة تيفي 5 موند، أن الذين اقترفوا جريمة الحرب في الجزائر هم من عليهم الاعتذار” الذين ارتبكوا الانتهاكات هم الذين يجب عليهم الاعتذار أو على الأقل كان يجب تقديمهم للعدالة،هل ينبغي للرئيس الفرنسي الحالي أن يعتذر للرئيس الجزائري؟”.

وأضاف ” مايهم هو معرفة الحقيقة،مثلا ماقام به ماكرون عند لقاء والدتي جوزيت أودان حين اعترف بوجود نظام قمع وتعذيب واعدامات خلال حرب الجزائر مهم جدا” مؤكدا “أن هذا النوع من الإعترافات أهم من الاعتذار”.

وعلق نجل المعارض الشيوعي على تقرير المؤرخ بنجامين ستورا حول حرب الجزائر قائلا” التقرير فيه مجموعة من الإقتراحات الرمزية التي قد تخفف من حدة التوتر في مسألة الذاكرة بين البلدين”.

وأكد أودان أن المسألة حساسة وتتطلب أن يتحرك الطرفان إلى الأمام والتفكير في المستقبل ، ولا يكون ذلك إلا عن طريق وصول سهل للأرشيف من أجل معرفة مسؤولية بعضنا البعض وخلق تعاون حقيقي بين البلدين”.