بوتفليقة قَلِق من تقدُّم أغلبية الفلاحين الجزائريين في السن

خلال رسالته التي وجهها اليوم الاثنين، للفلاحين بمناسبة الجلسات الوطنية للفلاحة قال رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة أنه يُناشد الشباب للاهتمام أكثر بالفلاحة وعدم ترك الفلاحين المتقدمين في السن وحدهم في هذا المجال.

الرسالة التي قُرِأت بالنيابة عن الرئيس تطرّقت باختصار لتاريخ الريف الجزائري، الذي كان « رحم كل تجنيد وطني » في تاريخ البلاد، ومن هذا المُنطلق شرح بوتفليقة أهمية النشاط الفلاحي وكذا الويلات التي عاناها سواء كانت اقتصادية أو أمنية، خلال عقد التسعينات.

وفي سياق النقائص التي يُعاني منها قطاع الفلاحة، جاء في الرسالة  » إلى هذه النقائص المذكورة، تضاف نقائص أخرى من بينها ندرة الشباب في محيط النشاط الفلاحي، وقلة لجوء هذا النشاط للإمكانيات التقنية الـموفرة من طرف الدولة. » مُضيفاً أنه يُناشد الشباب للاهتمام بهذا النشاط ولكن أيضاً مختلف الهيئات والجهات المعنية لإعطاء المزيد من المكانة للتكوين في مجال الفلاحة وفروعها.