نورية بن غبريط تتمسك بتصريحاتها

ردت وزيرة التربية نورية بن غبريط اليوم ،في جلسة أسئلة نواب المجلس الشعبي الوطني، على الضجة التي أثارتها تصريحاتها حول قضية منع الصلاة في المدارس ،حيث أوضحت  قائلة “ردي كان واضحا ،ما أستطيع قوله هو أن الاستعمار الفرنسي بقوته لم يتمكن من  مس ثوابت وهوية الشعب الجزائري “.

وتمسكت بن غبريط  بتصريحاتها السابقة  قائلة “الأمر كان مرتبطا بالرزنامة المدرسية التي يجب أن تحترم…المسجد فضاء يسمح بتحقيق كل الضوابط اللازمة للقيام بالواجبات”

وعرفت مواقع التواصل الاجتماعي ضجة كبيرة بعد تصريحات الوزيرة، التي قالت فيها ان الصلاة مكانها في المنزل،و أن المدرسة مكان للتعلم والمعرفة.