بن بوزيد : تخطينا مرحلة الوضع الصعب الذي عرفناه في الأيام الأولى لجائحة كورونا

قال وزير الصحة والسكان واصلاح المستشفيات الأستاذ عبد الرحمن بن بوزيد هذا الثلاثاء “أن الجزائر ورغم أنها كانت قد وجدت نفسها في وضع من لا سلاح له بفعل وسائل مقاومتها الضعيفة في بداية الامر، إلا أن ما تم تسخيره بصفة استعجاليه سمح بالسيطرة على الوضع الصعب الذي عرفناه في أيامه الأولى”.

ولدى نزوله ضيفا على القناة الإذاعية الثالثة  ضمن برنامج “ضيف التحرير”، لم يخف الوزير العديد من الإخفاقات التي لوحظت في جميع مؤسسات الرعاية الصحية ، والتي تعرضت لانتقادات شديدة من المواطنين والعاملين الصحيين ككل.

واستعرض الوزير  القرارات التي اتخذها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون  في سبيل إصلاح معمق للنظام الصحي الوطني، حيث اعتبر الوكالة الوطنية للأمن الصحي التي تقرر انشاءها، بمثابة “حارس” مسؤول على التنبيه عن جميع القرارات المتخذة لصالح المنظومة الصحية ككل والمصادقة عليها.

من جهة أخرى، أكد الوزير أن صعوبة تجهيز جميع الجزائريين بأقنعة واقية تطرح مشكلة، إلا أنه أشار إلى أنه سيتم توفير التوزيع المجاني لهذه الاقنعة بمجرد استلام الكميات الكبيرة المطلوبة منها. مستغلا المناسبة، للتأكيد مرة أخرى أن رياضيًا بارزًا ، رفض ذكر اسمه ، سيرسل قريبًا تبرعًا بـ 50 مليون من وسائل الحماية هذه.

وفيما يتعلق بإجراءات الحجر التام التي يمكن فرضها على سكان العاصمة ، لم ينفها الوزير. وقال “في حالة تفشي جائحة الكورونا، سنضطر لفرض الحجر الشامل”.

الاذاعة الوطنية