بلحيمر: يجب معاقبة بأقسى طريقة كل من يمنع المواطنين من التصويت

أكد وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة, عمار بلحيمر في حوار أجراه مع يومية “أرويزون” (Horizons) الناطقة بالفرنسية  أنه يجب معاقبة جزائيا و”بأقسى طريقة” كل عمل يرمي إلى منع المواطنين, يوم التصويت, من ممارسة حق يكفله الدستور.

وأوضح بلحيمر أن “الحملة الانتخابية تجري بطريقة سليمة وهادئة.

وبخصوص اقتراع 12 جوان, أكد بلحيمر أنه “ينبغي أن يتم في جو من الهدوء حتى يتمكن المواطنون من ممارسة حقهم الذي يكفله لهم الدستور, بكل حرية”, معتبرا في ذات الصدد أنه “يجب معاقبة جزائيا وبأقسى طريقة كل عمل يرمي إلى منع المواطنين من ممارسة حق أساسي وهو الفعل الانتخابي”.

وأردف بالقول إنه “من المؤسف جدا اعطاء تلك الصورة التي شهدناها خلال الاستفتاء على الدستور حيث تم تخريب مكاتب الاقتراع وسرقة أوراق التصويت.

وكل هذا يدينه بشدة قانون العقوبات الجديد”.

وعن سؤال حول حضور الصحافة الأجنبية والمراقبين الدوليين يوم الاقتراع، أشار السيد بلحيمر إلى “قبول 90 بالمائة من طلبات الاعتماد”.

وبشأن “حالات الرفض القليلة جدا”، أوضح أنه “تم إقصاء ثلاثة أو أربعة أجهزة لا مكان لها في بلدنا لأنها ساندت بطريقة مغرضة بعض الحركات الممنوعة”.

الاذاعة الوطنية