بسبب علي غديري… انشقاق في بيت حركة مواطنة

قالت زبيدة عسول، الناطقة باسم حركة مواطنة، ورئيسة حزب « الاتحاد من أجل التغيير والتقدم »، أن دعم حزبها لعلي غديري لا يتنافى مع مبادئ حركة مواطنة، وأنها لن تترك الحركة بسبب طلب سفيان جيلالي، رئيس الحركة، رحيلها.

وقالت عسول في حوار للهافنغتون بوست الجزائر أنّها محامية ولم تُقدم على خطوة غير قانونية، ودعمها لترشح غديري نابع من قناعاتها السياسية ومبادئ حزبها.

وأضافت رئيسة الاتحاد من أجل التغيير والتقدم أنها ستغادر حركة مواطنية عندما يصوّت الـ 76 عضوًا على قرار مماثل، أما طلب سفيان جيلالي لوحده فهو يعنيه لوحده، ضاربةً مثالا بأنها لن تطلب منه الرحيل وأنها ليست في موضع مواجهة أو منافسة مع شخص رئيس حزب « جيل جديد ».