إنطلاق فعاليات الأسبوع الجزائري في الولايات المتحدة الأمريكية

انطلقت أمس الاثنين فعاليات الاسبوع الثقافي والإقتصادي للجزائر بالولايات المتحدة الأمريكية ،وهو موعد شعاره تعزيز المبادلات الثقافية والاقتصادية بين البلدين.

ويستمر هذا الحدث طيلة أربعة أيام من 10 الى غاية 13 سبتمبر ،سيعرف خلاله المركز الفيدرالي رونالد ريغن الواقع وسط واشنطن تنظيم نشاطات عديدة للتعريف بتاريخ وتراث الجزائر وامكانياتها الاقتصادية والسياحية،حيث يشارك في المعرض حوالي40 مؤسسة وطنية.

وينقسم المعرض إلى ثلاث محاور مختلفة مخصصة لمنتجات الصناعة و الصناعة التقليدية و السياحة تجمعهم نقطة مشتركة و هي ترقية « المنتوج الوطني » بالإضافة إلى قطاعات الكهرباء و الإلكترونيك و الصناعات الكهرومنزلية و الصناعة الغذائية و المنتجات التقليدية و كذا الخزف و الزرابي و الألبسة و الحلي.

 و يشكل الحدث فرصة مهمة للشركات الجزائرية للانفتاح على السوق الأمريكية ،كما سيشارك الديوان الوطني الجزائري للسياحة  في التظاهرة ،الذي سيكون له جناح لترقية الجزائر كوجهة سياحية وفيها سيستغل الفرصة لتقديم عروضه ومنتجاته للزبائن الأمريكيين.

كما ستنظم موازاة مع التظاهرة « منتدى الأمير عبد القادر » الذي ستنظمه مؤسسة الامير عبد القادر.

وسيكون لوزير التجارة سعيد جلاب خلال فترة اقامته  بواشنطن محادثات مع مسؤولين من كتابة الدولة  وكتابة الدولة للتجارة و اجتماعات مع ممثلين عن غرفة التجارة الأمريكية،التي من شأنها تعزيز العلاقات بين البلدين اقتصاديا وثقافيا.