انتخابات تاريخية في الكونغو الديمقراطية بعد تأجيلها ثلاث مرات

 بدأت  اليوم في الكونوغو الديمقراطية انتخابات تاريخية  بعد تأخيرها سنتين وإرجائها ثلاث مرات، لاختيار خلف للرئيس جوزيف كابيلا.

وتقدم  لهذه الانتخابات 21 مرشحا، معظمهم لم يخوضوا حتى حملة انتخابية، لهذا الاقتراع الذي يجري بدورة واحدة، وينطوي على رهان تاريخي، هو اختيار خلف لكابيلا في أول انتقال سلمي للسلطة يعرفه هذا البلد.

وتخلى كابيلا عن المطالبة بالقوة بولاية ثالثة يحظرها الدستور، لكن قراره جاء متاخرا، بعدما أرجئت الانتخابات ثلاث مرات منذ انتهاء ولايته الثانية قبل عامين في ديسمبر 2016.

واستعدادا ليوم الانتخابات، أعلنت السلطة إغلاق حدودها البرية والبحرية والنهرية مع الدول التسع المجاورة لها، من الكونغو برازافيل إلى أنغولا مرورا برواندا.

ورفضت كينشاسا أي مساعدة لوجستية من الامم المتحدة المنتشرة منذ عشرين عاما في الكونغو، كما رفضت أي بعثة مراقبين غربية في هذه الانتخابات.