الوادي: وفقة احتجاجية للمواطنين أمام مستشفى الأم والطفل

نظم مواطنون يوم الثلاثاء وقفة احتجاجية أمام دار الولادة التابعة للمؤسسة الإستشفائية العمومية المتخصصة الأم – الطفل ”بشير بن ناصر ” بحي 17 أكتوبر بالوادي للمطالبة بمحاسبة المسؤولين المعنيين، حسب وكالة الأنباء الجزئرية.

وتأتي هذه الوقفة عقب حادث وفاة ثمانية (8) أطفال حديثي الولادة إثر نشوب حريق بذات المرفق الصحي في وقت مبكر من هذا اليوم .

وعبر المحتجون  عن “استيائهم ” من الوضعية التي آلت إليها هذه المنشأة الصحية ، وطالبوا بتحسين الخدمات الصحية وتوفير التجهيزات الطبية اللازمة، وفتح تحقيق حول هذه المأساة ، ومحاسبة المسؤولين المعنيين.

وقام وزير الصحة محمد ميراوي ،بتوقيف مدير الصحة لولاية الوادي ومدير المؤسسة الاستشفائية ” الأمومة والطفولة ” ،  كما فتح وكيل الجمهورية لدى محكمة الوادي تحقيقيا  حول هذا الحريق حسب ما أورده التلفزيون الجزائري.

وكانت مصالح الحماية المدنية قد أعلنت أن الحريق الذي نشب في حدود الساعة 03 سا و52 د صباحا ، تسبب في وفاة 8 أطفال رضع بين محترقين ومختنقين بدخان الحريق، في حين تم إنقاذ 76 شخصا (11 رضيعا و 37 امراة و 28 عاملا وعاملة بالمستشفى).

غضب عارم وسط سكان وادي سوف .. و المطالبة بسجن كل المسؤولين الفاسدين وإقالة والي الولاية

غضب عارم وسط سكان وادي سوف .. و المطالبة بسجن كل المسؤولين الفاسدين وإقالة والي الولاية

Posted by Journal el Bilad on Tuesday, 24 September 2019