النقابة الوطنية المستقلة لمستخدمي الادارة العمومية تنفي القيام باضراب يومي 29 و 30 أفريل

نفت النقابة الوطنية المستقلة لمستخدمي الإدارة العموميـة “سناباب” ، في بيان لها اليوم ،الدعوة الى اضراب  يومي 29 و 30 أفريل الجاري.

وجاء في البيان” يطيب للنقابة الوطنية المستقلة لمستخدمي الادارة العمومية، أن تخطر الرأي العام الوطني ووسائل الإعلام الوطنية بمختلف أصنافها، بأن النائب البرلماني السابق المدعو فلفول بلقاسم ومن معه ، الذي استغله نظام بوتفليقة لضرب نقابتنا المستقلة بتشكيل جناح موازي، لأن قيادتنا ممثلة في السيد معلاوي رشيد رفضت رفضا قاطعا مساندة ترشح بوتفليقة في جميع عهداتـه الانتخابية ، يحاول ركوب الأمواج من خلال دعوته لإضراب يومي 29 و 30 أفريل الجاري، كمحاولة يائسة منه للتموقع داخل الحراك في مرحلة أولى، تم التفاوض مع الحكومة الغير الشرعية والنظام الغير الشرعي في مرحلة ثانية حول الإنتخابات التي حدد لها تاريخ يوم 04 جويلية، بعدمـا سبق وأن ساند المدعـو فلفول بلقاسم ترشح بوتفليقة منذ سنة 2004، عند تنصيبه من طرف الحكومة لما كان أنذاك نائب برلماني”.

   واضاف البيان ” فبات من الوضوح وقوف الحكومة والأجهزة الأمنية وراء تنظيم هذا الإضراب، تماما كما تحاول إعادة هيكلة الأحزاب والمنظمات بوجوه أخرى جديدة.”