المقاولاتية النسوية في الجزائر…مشكل ذهنيات

عقد  صبيحة أمس 24 نوفمبر 2018  في قاعة المحاضرات لولاية الجزائر، الملتقى الثاني لريادة الأعمال والنساء ضمن برنامج  النساء المقاولات Women’s Entreprenership Day, WED الذي تدعمه  “شبكة ريادة الأعمال العالمية “الراعي الرسمي لأسبوع المقاولاتية  العالمي ،الملتقى كان تحت شعار “صناعة الجزائر فرص استثمارية جديدة”.

هذا الملتقى جمع حوالي500شخص من طلاب ورؤساء مؤسسسات وجمعيات فاعلة ناقشت موضوع  مشاركة المرأة في صناعة اقتصاد متنوع بعيد عن المحروقات مع عرض قصص نجاح نساء مقاولات من أجل تشجيع النساء من أجل دخول مجال المقاولاتية.

 ليلى أكلي: هناك تزايد في عدد النساءالمقاولات في الجزائر

 ليلى أكلي صاحبة  وكالة علاقات عامة وسفيرة برنامج  Women’s Entreprenership Day, WED  في الجزائر، أكدت أن عدد النساء اللواتي يدخلن مجال المقاولاتية في تزايد مستمر،ما يشجعنا على مد  يدنا للعديد منهن، مؤكدة أن القوانين في الجزائر تساعد النساء اللواتي يرغبن أكثر في ولوج هذا العالم لكن الاشكالية تكمن في الذهنيات .

 ويشهد الوضع حاليا في الجزائر زيادة عدد النساء اللواتي يتقلدن  مناصب قيادية في المجال السياسي والاقتصادي فحسب والي العاصمة عبد القادر زوخ الذي أشرف على افتتاح هذا الملتقى يصل عدد النساء الواليات الى 6 ، كما أكدت سفيرة الملتقى ليلى أكلي أن عدد النساء المقاولات في الجزائر يصل الى نسبة 6 بالمائة، معظهم في قطاع الخدمات وليس في مجال الانتاج،كما أضافت أن البرنامج يسعى الى تنظيم هذا الملتقى في باقي الولايات من أجل تسليط الضوء على النساء المقاولات في الجزائر ككل.

الاقتصاد الاخضر،الرقمنة ،المناولة الصناعية  والسياحة قطاعات جديدة للاستثمار 

وتهدف هذه الطبعة الثانية إلى تسليط الضوء على القيادات النسائية ، والرؤساء التنفيذيين ، والرؤساء التنفيذيين للشركات الكبيرة أو الشركات الناشئة ، مع  نقل للمشاريع المبتكرة بالاضافة الى  تقوية امكانيات المرأة في قطاع الاقتصاد الأخضر، المناولةة الصناعية ،الاقتصاد الرقمي ،والسياحة  باعتبارها قطاعات ذات أهمية كبيرة ستمكن الجزائر من التحرر من التبعية لقطاع المحروقات.

وشارك في هذا الملتقى الدولي الذي يعقد في 144 دولة كل من سفير بريطانيا في الجزائر باري لوين وسفيرة السويد في الجزائر ماري كلار سوارد كابرا  ،حيث عرضت الاخيرة التجربة السويدية في هذا المجال .