المسيرة 48 للطلبة ضد النظام في الجزائر

شهدت شوارع الجزائر العاصمة ككل يوم ثلاثاء ،خروج الطلبة والمواطنين في مسيرة سلمية ضد النظام.

المتظاهرون رفعوا شعارات ضد الرئيس عبد المجيد تبون “تبون مزور جابوه العسكر” ،”ماكنش الشرعية،الشعب تحرر هو الي  يقرر دولة مدنية”.

كما رددوا  شعار “قلنا العصابة تروح”، نسبة إلى رموز النظام السابق.

وطالب المتظاهرون بإطلاق سراح جميع معتقلي الرأي،حيث شهدت المسيرة 48 من الحراك الطلابي  تضامنا واسعا مع الطالبة نور الهدى عقادي، معتقلة الرأي بتلمسان.

كما عرفت المسيرة تضييق عناصر الأمن على عمل الصحفيين، حيث منع صحفي قناة بربر تيفي  ميلود لاسال من تغطية المسيرة الطلابية تحت تهديد الإعتقال.