المحكمة العسكرية تسقط قضية التآمر وتبرىء المتهمين

نطقت المحكمة العسكرية بالبليدة بالبراءة في حق المتهمين في قضية التآمر، ويتعلق الأمر بالفريق محمد مدين مدير المخابرات السابق المدعو توفيق، بشير طرقاق ،السعيد بوتفليقة، لويزة حنون.

 وقبلت المحكمة العليا يوم 18 نوفمبر، طلب الطعن بالنقض، أين تمت إحالة القضية الى مجلس الإستئناف العسكرية بتشكيلة جديدة.

 وتمت ادانتهم بعقوبة 15 سنة سجن نافذة بتهمة المساس بسلطة الجيش والمؤامرة ضد سلطة الدولة،فيما تمت ادانة لويزة حنون بثلاث سنوات سجن منها تسعة أشهر حبس نافذة.

وجاء في منشور لحزب العمال على فايسبوك « البراءة التامة للويزة حنون، الأمينة العامة لحزب العمال، هذا الخبر السار انتصار للعمل السياسي و لابد أن يتبع بطريقة فورية اطلاق سراح جميع السجناء الرأي و المعتقلين الساسيين. ».