المحامي مقران آيت العربي: موكّلي الجنرال حسان يواجه الموت في السجن

قال المحامي والحقوقي مقران آيت العربي، في تصريح له أمس السبت، بأن موكله الجنرال حسان يواجه الموت في زنزانته منذ أزيد من 27 شهراً، حيث أن حالته الصحية جد سيئة، وأن المحكمة العليا رفضت طلب الإفراج عن المسؤول السابق عن جهاز مكافحة الإرهاب في المخابرات رغم ظروفه الصحية المتدهورة.

أوضح المحامي أن المسؤول السابق لمكافحة الإرهاب كان قد رفع طعناً بالنقض، تم إيداعه بتاريخ 20 جانفي 2016، واليوم وبعد عامين إلا أن المحكمة العليا لم تفصل في الملف، كما تم رفض الإفراج عنه رغم تقديم ثلاث طلبات مرفقة بملفات طبية.

أضاف آيت العربي أن موكله المصاب بأمراض مزمنة، قضى 51 سنة من عمره في الجيش، وهو محتاج اليوم لرعاية طبية وعائلية، ويقبع الجنرال حسان، البالغ من العمر 71 عاماً، في السجن العسكري منذ 28 أوت 2015، قاضياً عقوبة 5 سنوات بتهمة مخالفة التعليمات العسكرية.

ونذكّر بأن قضية الجنرال حسان (عبد القادر آيت عرابي) قد بدأت في 2013، عندما تمّ نشر أخبار تُفيد بتوقيفه ثم الإفراج عنه، ليعود اسمه من جديد في 2015 بقضية كبيرة حول امتلاكه لأسلحة استرجعها من جماعة إرهابية دون علم القيادة العسكرية، ليتم القبض عليه ومحاكمته والحكم عليه بخمس سنوات سجن.