الكرملين: نتابع الوضع بدقة في الجزائر

أعلن المتحدث الرسمي باسم الرئيس الروسي، دميتري بيسكوف، اليوم الأربعاء، أن روسيا تتابع بدقة الوضع في الجزائر والذي يعتبر شأن داخلي جزائري ولا ينبغي أن يكون هناك تدخل خارجي.حسب ما جاءت وكالة سبوتنيك.

وقال بيسكوف خلال لقائه مع الصحفيين: « نتابع الوضع بدقة في الجزائر ونأمل أن المستجدات السياسية الجديدة لن تؤثر على العلاقات بين روسيا والجزائر ».

وأضاف بيسكوف قائلا: « إن ما يحدث في الجزائر هو شأن داخلي على الشعب والسلطات تقريره وبالتالي لا ينبغي أن يكون هناك تدخل خارجي من أي دولة للتأثير على الوضع في هذه البلاد ».

وتابع قائلا: « علاقتنا مع الجزائر تاريخية وهي علاقات متينة وكان لوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف زيارة إلى الجزائر منذ مدة حيث لدينا اتفاقات اقتصادية عدة مع هذه الدولة ».