العمال الجزائريون يتظاهرون ضد النظام في يومهم العالمي

في اليوم العالمي للعمال المصادف للفاتح من ماي ،خرج العمال الجزائريون للتظاهر ضد النظام ،رافضين كل محاولات تجديد النظام .

بداية التظاهرات كانت على مستوى الاتحاد العام للعمال الجزائريين،حيث اجتمع العمال منددين ببقاء عبد المجيد سيدي السعيد على رأس اتحاد العمال ،كم شهدت  الوقفة مشادات واستعمال للغاز المسيل للدموع من طرف الشرطة.

كما شهدت ساحة البريد المركزي أيضا،تجمعا للعمال،حملوا فيه شعارات ضد القايد صالح،السعيد بوتفليقة ،مطالبين برحيل جميع وجوه النظام الحالي.