العصيان المدني، الاضرابات،ومسيرات ضد العهدة الخامسة أبرز ما ميز صباح اليوم 10 مارس

بين مؤيد ومعارض للعصيان المدني،والاضراب الشامل ،امتثلت العديد من المؤسسات الوطنية والمحلات لفكرة العصيان المدني التي انتشرت في الأونة الاخيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث عرفت حركة الميترو وبعض وسائل النقل توقفا صبيحة اليوم ،لكنها سرعان ما عادت لعملها بطريقة طبيعية.

بعض المؤسسسات الوطنية دخلت في اضراب منذ صبيحة اليوم ،حيث عرفت عدة فروع من مؤسسة سونلغاز واتصالات الجزائر اضرابات،كما شن فرع من مؤسسة سيفيتال اضرابا تنديدا بالعهدة الخامسة،فيما حيت مؤسسة سيفيتال حركة الاضراب قائلة  “مجمع سيفيتال يتضامن مع حركة الإضراب العامة التي قررها المجتمع المدني للمطالبة بتغيير النظام.

كما خرج العديد من الطلبة في مسيرات سلمية ووقفات احتجاجية أمام كلياتهم بالجزائر العاصمة ردا على قرار وزارة التعليم العالي والبحث العلمي القاضي بتقديم العطلة الربيعية،مطالبين باستقالة حجار مؤكدين أن القرار هدفه الحد من الحراك الشعبي السلمي ضد العهدة الخامسة.

تابعوا التغطية الشاملة على صفحتنا في الفايسبوك ⤵️