السترات الصفراء: الصحافة تتهّم أطرافًا روسية بتشجيع الفوضى في فرنسا

قالت جريدة التايمز البريطانية نهاية الأسبوع الماضي أن مئات الحسابات على شبكات التواصل الاجتماعي تُشجع على الثورة في فرنسا، هي مربوطة بروسيا.

الحسابات التي وصفتها الجريدة بأنها تستثمر في الغضب الفرنسي، أنتجت ما يقارب 1600 تغريدة على تويتر يوميا منذ بداية الاحتجاجات.

التحقيق الذي قامت به الجريدة البريطانية، قام على دراسة مركز نيو ناولج المختص في الجريمة الإلكترونية، والتي جاء فيها أن « الأطراف الروسية » ليس وراء اندلاع حركة السترات الصفراء لكنها « نفخت في نار الحركة ».