الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الانسان: أين هو ابراهيم دواجي ومن قام باختطافه؟

أصدرت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الانسان،اليوم الأربعاء، بيانا نددت فيه باختفاء المناضل والمعتقل السابق ابراهيم دواجي.

وجاء في بيان الرابطة » … إبراهيم دواجي تم اختطافه من قبل أشخاص بالزي المدني بوسط الشارع أمام أعين المواطنين بمدينة مستغانم أين يقيم ،يوم الاثنين 16 مارس 2020, بينما كان على متن سيارته ».

« المعلومات الأولية التي تحصلت عليها العائلة أفادت أن ابراهيم تم اعتقاله من قبل جهات أمنية جاءت من العاصمة و أن هذا الأخير سيحال على القضاء اليوم ».

« عدة محامين تقربوا من وكلاء الجمهورية بمحاكم العاصمة بما فيها محكمة سيدي أمحمد للاستفسار على الملف و الوقوف مع دواجي في حال تقديمه. لا أثر عنه و لا علم الجهات القضائية باعتقاله من عدمه! نفس الشئ على مستوى مركز الدرك الوطني لباب الجديد مع العلم أن ابراهيم قد أتصل مع زوجته في عشية يوم الثلاثاء أين قد قال أنه متواجد عند الدرك الوطني لباب الجديد » يضيف البيان.

وتساءلت الرابطة عن مكان ابراهيم دواجي و من قام باختطافه، كما طالبت الجهات القضائية بفتح تحقيق مستعجل حول مصيره.

وأكد البيان » ستبادر الرابطة بالاتصال بالجهات الأممية المعنية بجرائم بالاختفاء القسري و التعذيب من أجل التدخل العاجل قصد إنقاذ حياة ابراهيم و حمايته من كل تعذيب محتمل ».

ونشر ابراهيم دواجي فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يقول فيه أن سيارة بها رجال أمن بالزي المدني يلاحقونه وسط مدينة مستغانم.

المناضل #إبراهيم_دواجي يطلق فيديو خطير لتتبعه من طرف "رجال أمن بالزي المدني"، حسبه.الأصل، أن تؤجل أيضا هذه الممارسات…

Posted by ‎Mustapha Bastami مصطفى بسطامي‎ on Monday, 16 March 2020