الرئيس الفرنسي ماكرون يسهل الاطلاع على الأرشيف السري ومن ضمنه وثائق حرب الجزائر

قرر الرئيس الفرنسي ماكرون إيمانويل اليوم الثلاثاء 09 مارس 2021, تسهيل الوصول إلى محتويات الأرشيف السري التي يزيد عمرها عن 50 عامًا، خصوصا تلك المتعلقة بالحرب الجزائرية، حسب بيان الإليزي.

وقال بيان الرئاسة الفرنسية إن الرئيس “اتخذ قرار السماح لدوائر المحفوظات بالمضي قدما اعتبارا من يوم الأربعاء 10 مارس 2021 ورفع السرية عن وثائق مشمولة بسرية الدفاع الوطني حتى ملفات العام 1970 ضمنًا”.

وتأتي هذه الخطوة بعد التوصيات التي قدمها المؤرخ بن جامين ستورا في تقريره حول موضوع الذاكرة بين الجزائر وفرنسا.