الحكم على الصحافي إحسان القاضي بستة أشهر حبس نافذة

أدانت محكمة سيدي أمحمد بالجزائر العاصمة اليوم 7جوان 2022 ،الصحافي إحسان القاضي بعقوبة 6 أشهر حبس نافذة دون إيداع مع غرامة مالية قدرها 50 ألف دينار جزائري.

و التمست النيابة خلال المحاكمة يوم 17 ماي تسليط عقوبة 3 سنوات سجن وغرامة مالية 100 ألف دينار جزائري في حق مدير اذاعة أم.

كما طلبت أيضا تجميد عمل الجريدة وإضافة عقوبة تكميلية متمثلة في حرمانه من أي مهام ومناصب عمومية لمدة 5 سنوات.

القضية التي رفعتها وزارة الاتصال (طرف مدني)  تتعلق بمقال نشره احسان القاضي في موقع “راديو أم” بتاريخ 23 مارس 2021  بعنوان ” لماذا يجب حفظ مكان حركة رشاد في الحراك”.

ووجهت للصحافي تهم المساس بالوحدة الوطنية وعرض منشورات من شأنها الاضرار بالمصلحة الوطنية وفتح جراح المأساة الوطنية والتشويش على الانتخابات .