الحكم على أنيس رحماني بخمس سنوات حبس نافذة

قضت محكمة بئر مراد رايس بالجزائر العاصمة،بحبس الرئيس المدير العام لمجمع النهار، أنيس رحماني، لمدة خمس سنوات نافذة و100 ألف دينار جزائري غرامة مالية ،في قضية تسجيل العقيد السابق اسماعيل، حسب ما أفاد به موقع النهار.

والتمست النيابة  الأسبوع الماضي في حق رحماني ،10 سنوات حبس نافذة خلال المحاكمة.

وواجه أنيس رحماني تهما تتعلق بجنحة إهانة قائد اثناء تأدية مهامه، وجنحة القذف ضد الجيش الوطني الشعبي واهانة هيئة نظامية.حسب ذات المصدر.

بالإضافة إلى جنحة القذف، المساس بالحرمة الخاصة للأشخاص، بتسجل ونقل المكالمات بغير اذن صاحبها.

وعرض لأنظار الجمهور بغرض الدعاية، ومنشورات ونشرات من شانها الإضرار بالمصلحة الوطنية، والعمل باي وسيلة كانت على المساس بسلامة وحدة الوطن