الحكم على أبو الدحداح ب20 سنة سجن نافذ

أدانت محكمة الجنايات الابتدائية بالدار البيضاء (الجزائر العاصمة)، يوم الاثنين، الإرهابي أحسن زرقان المدعو “أبو الدحداح” بعقوبة 20 سنة سجنا نافذا مع حرمانه من حقوقه السياسية والمدنية لارتكابه جناية الانخراط في جماعة إرهابية وحمل أسلحة حربية دون رخصة.

وقضت نفس المحكمة في الدعوى المدنية بتعويض قدره مليون دينار جزائري لفائدة الضحايا مع رفض طلبات الخزينة العمومية لعدم التأسيس.

وكان النائب العام قد التمس عقوبة الإعدام في حق المتهم كون “الأفعال التي ارتكبها خطيرة جدا وراح ضحيتها مواطنون عزل وأفراد من قوات الأمن الوطني”.

للإشارة, كانت مفرزة للجيش الوطني الشعبي قد تمكنت بتاريخ 16 ديسمبر 2020 خلال عملية تطويق وتمشيط بمنطقة تامنجار بالقرب من بلدية العنصر بولاية جيجل, من إلقاء القبض على الإرهابي المسمى رزقان أحسن المدعو “أبو الدحداح” الذي التحق بالجماعات الإرهابية سنة 1994.