الحراك الطلابي في الجزائر : عودة قوية ومطالب موحدة

عرفت شوارع الجزائر العاصمة، مسيرة طلابية ضخمة اليوم الثلاثاء، حيث شارك المواطنون إلى جانب الطلبة في مسيرتهم الأسبوعية.

مسيرة الطلبة إنطلقت كعادتها من ساحة الشهداء، لكن عناصر الشرطة حاصرتها ومنعت المتظاهرين من السير في المسلك المعتاد للطلبة.

التحق المواطنون بالطلبة وساروا باتجاه القصبة، حتى يتفادوا الحواجز الامنية.

ووصلت المسيرة الطلابية الى ساحة البريد المركزي بعد  تجاوز الحواجز الامنية، حيث ردد المشاركون في المسيرة شعارات الحراك” دولة مدينة ليست عسكرية”، ” يتنحاو قاع”( فليرحلوا جميعا) ، كما رفعوا لافتة ضخمة كتب عليها ” تعديل الدستور، حل البرلمان، العفو الشبه رئاسي، مسرحية و المشكل راهو في الشرعية”.

وتعتبر هذه المسيرة الثانية للطلبة بعد توقف دام سنة كاملة بسبب الأزمة الصحية (كوفيد 19)