الجوية الجزائرية تعلق جميع رحلاتها الى الصين

قررت شركة الخطوط الجوية الجزائرية تعليق جميع رحلاتها نحو الصين كإجراء وقائي مؤقت بسبب تفشي فيروس “كورونا” الجديد .

و اوضح ذات المسؤول ان قرار تعليق جميع رحلات الشركة الوطنية نحو الصين يدخل في” اطار الاجراءات الوقائية المؤقتة” مضيفا أن عدد الرحلات التي تؤمنها الجوية الجزائرية من الجزائر نحو بكين (الصين) هي رحلتين في الاسبوع .

و افاد في هذا الشأن أن تعليق رحلات الجوية الجزائرية نحو هذه الوجهة  يرتكز على الجانب الصحي اي الوقاية من فيروس كورونا خاصة بعد اعلان منظمة الصحة العالمية الخميس الفارط أن فيروس كورونا الجديد بات يشكل حالة طوارئ صحية دولية.

و كانت الجوية الجزائرية قد اتخذت اجراءات وقائية على غرار جميع شركات الطيران الدولية من خلال توفير مجموعة من المستلزمات الصحية لدى مستخدمي الطيران العاملين على الرحلات المتوجهة الى المناطق التي ظهر فيها الفيروس و تتكون هذه المستلزمات من قفازات و اقنعة و عباءات خاصة. كما يتم القيام بتنظيف الطائرة قبل الاقلاع و بعد الهبوط.

وتم اتخاذ  إجراء جديد خلال رحلات العودة نحو الجزائر, حيث انه في حالة ملاحظة طاقم الطائرة وجود اعراض لهذا المرض لدى احد المسافرين فانه “يتم ابلاغ خلية المتابعة بشكل تلقائي من اجل ارسال فريق طبي امام باب الطائرة للتكفل الفوري بالمسافر المشتبه بإصابته بالمرض”.