الجمعة 46 من الحراك الشعبي في الجزائر

خرج أمس الجزائريون في مختلف ولايات الوطن ،في مظاهرات سلمية شعبية للمطالبة  برحيل جميع رموز النظام ومن أجل اطلاق بقية معتقلي الرأي على رأسهم كريم طابو ،فوضيل بومالة،عبد الوهاب فرساوي وسمير بلعربي وغيرهم .

وردد المتظاهرون شعارات ضد الصحافة ،والرئيس الجديد عبد المحيد تبون، مؤكدين أن حراكهم مستمر ضد حكم العصابات.

وعرفت الجمعة 46 مشاركة معتقلي الرأي المفرج عنهم في المسيرات على رأسهم مسعود لفتيسي،حكيم عداد،محمد تاجديت وغيرهم.

فيما شهدت عدة مدن من الوطن  مسيرات سلمية،عادت أعمال العنف والبلطجة في مدينة برج بوعريريج، كما تم قمع المسيرة  واعتقال العديد من المتظاهرين في ولاية تيارت.