الجزائر: وقفة تضامنية مع الصحافي المسجون رابح كارش

نظم ائتلاف جريدة ليبرتي اليوم الأحد 25 أفريل 2021، وقفة تضامنية مع الصحافي المسجون رابح كارش أمام مقر الجريدة بالعاشور.

وحضر الوقفة صحافيين وناشطين ليؤكدوا دعمهم لمراسل ليبرتي في تمنراست المسجون منذ 19 أفريل 2021.

وندد زملاء كارش في جريدة ليبرتي بحبس زميلهم” لقد تعرض لتضيقات وضغوطات، تم سماعه عدة مرات بعد نشره لمقالات صحفية ،لكن هذه المرة تم ايداعه الحبس  وهو مايخالف القانون الذي يمنع حبس الصحافيين بسبب كتاباتهم”. يؤكد الصحافي حميد سعيداني.

من جهته أكد صحفي ليبرتي محمد ايوانوغان أن رابح كراش تعرض للحقرة ” الصحافي غطى مظاهرة عادية ككل المظاهرات الموجودة في ولايات الوطن وكأن تمنراست تنتمي لبلد آخر، من حق المواطن الجزائري أن يعرف ما يحدث في المنطقة، رابح كارش الوحيد الذي كان ينقل انشغالات ومعاناة السكان، ربما السلطة أرادت عزل المنطقة”.

وإعتبرت جريدة ليبرتي حبس مراسلها أنه إعتداء صارخ على حرية الصحافة في الجزائر، كما أكد صحافيون جزاىربون أن سجن كارش يدخل ضمن حملة التضيقات على الصحافة.

ويقبع رابح كارش في الحبس المؤقت بتهمة الترويج العمدي لأخبار كادبة  والمساس بالوحدة الوطنية.