الجزائر: وقفة إجتجاجية بدار الصحافة ضد ناشري الصحف

نظم المجلس الوطني للصحافيين الجزائريين وقفة احتجاجية بدار الصحافة الطاهر جاووت بالجزائر العاصمة تحت شعار” من أجل كرامة الصحفيين وفرض قانون على الناشرين”.

الوقفة حسب المنظمين جاءت تضامنا مع الصحفيين المطرودين من طرف إدارة جريدة المحور ” نطالب بالتدخل الفوري لوزير الاتصال ووزير العدل للتدخل لانقاض الجريدة “.تؤكد صحفية تم توقيفها من الجريدة.

“هذه وقفة رمزية ستكون بداية لمسار إحتجاجي طويل ضد كل مظاهر الفوضى في القطاع و ظاهرة العمل خارج القوانين والعبث بأموال الاشهار وعدم اعطاء الصحافيين حقوقهم”.

” طرحنا اليوم قضية خطيرة تخص جريدة المحور التي ألزمت صحافييها على توقيع محضريقضي بتخفيض رواتبهم بمبلغ يصل الى 5000 دينار ولما رفضوا شنت الادارة جملة طرد غير قانوني ضد الصحافيين ( أكثر من 15 صحفي)” ، يقول رئيس المجلس الوطني للصحافيين الجزائريين رياض بوخدشة.

ويضيف “يجب على رئيس الجمهورية ووزارة الاتصال التدخل من أجل فرض سلطة القانون على ناشري الصحف  دومؤسسات الاعلام الخاصة لأنها أصبحت خطرعلى القطاع بسبب تصرفات الناشرين والمسيرين الاداريين غير المؤهلين”.

” سندعو الى لقاء وطني تحضره جميع الولايات، سنستمر في التنديد إما الناشرين أو النقابة “. يؤكد بوخدشة

وحسب المحتجين الوقفة الاحتجاجية المقبلة ستكون أمام  وزارة الاتصال.