الجزائر: مواصلة التحقيق في قضية الصحافي رابح كارش

سيواصل التحقيق في قضية الصحافي رابح كارش بعد قبول غرفة الاتهام لدى مجلس قضاء تمنراست اليوم الثلاثاء لإستئناف أمر الإحالة على محكمة الجنح الذي قدمه وكيل الجمهورية.

وكان قاضي التحقيق قد أحال ملف مراسل جريدة ليبرتي بتمنراست يوم 17 جوان الجاري على محكمة الجنح بعد إستكمال التحقيق من أجل تحديد موعد المحاكمة الذي أصبح بعيدا الآن.

وقال محامون يوم الأحد في ندوة صحافية بالجزائر العاصمة أن تصريحات الرئيس تبون في جريدة لوبوان الفرنسية حول الصحفي رابح كارش عندما وصفه أنه مشعل الحرائق غيرت مسار القضية.

وقال المحامي سعيد الزاهي ” تصريحات الرئيس خرق لسرية التحقيق وقرينة البراءة”.

ويتابع كارش الذي يقبع في السجن منذ 72 يوما ( 19 أفريل 2021 ) بتهم إنشاء وإدارة حساب إلكتروني مخصص لنشر معلومات وأخبار من شأنها إثارة التمييز والكراهية في المجتمع”، و”الترويج العمدي لأخبار وأنباء كاذبة أو مغرضة بين الجمهور ليكون من شأنها المساس بالأمن والنظام العمومي”، وأخيرا ” المساس بسلامة وحدة الوطن”.

“على الرغم من حماية الدستور  الجزائري للصحافيين ويمنع حبسهم إلا أن السلطات القضائية في تمنراست لم تحترم هذا المبدأ” يقول بيان لجنة دعم الصحافي رابح كارش .

و يتابع مراسل جريدة ليبرتي بسبب نشر  مقالات في جريدة ليبرتي حول مظاهرة ضد التقسيم الإداري الجديد بتمنراست.