الجزائر: منع المسيرة 117 من الحراك وإعتقالات واسعة في صفوف الصحافيين والمتظاهرين

منعت قوات الأمن المتظاهرين من السير في شوارع الجزائر العاصمة في الجمعة 117 من الحراك الشعبي.

المسيرة 117 بدأت وسط تضييقات أمنية كبيرة، إلى غاية قمعها من طرف عناصر الشرطة الذين إعتقلوا أغلب الصحافيين والشخصيات السياسية والمحامين مثل رئيس حزب الأرسيدي محسن بلعباس، المحامية فطة سادات والخبير الإقتصادي اسماعيل لالماس.

وتم توقيف صحافيين ومصورين أمام مركز شركة ساحة الشهداء ومنعهم من التغطية( تم إطلاق سراحهم)، فيما إعتقل مدير موقع قصبة تريبون خالد درارني، جعفر خلوفي مراسل وكالة الأنباء الروسية، ومصطفى بسطامي صحفي جريدة الخبر حيث لم يتم إطلاق سراحهم إلى حد الساعة.

كما تم إعتقال الصحفية كنزة خاطو بطريقة عنيفة ولم يطلق سراحها بعد.

قمع مسيرة الجمعة 117 التي تزامنت مع اليوم الثاني لعيد الفطر جاء بعد بيان وزارة الداخلية التي إشترطت تصريح مسبق لمسيرات الحراك الشعبي.